رياضة

نادال: لا كرة مضرب حتى يصبح الوضع آمناً

 

شدد نجم كرة المضرب الإسباني رافايل نادال على أنه «لا يمكن استئناف البطولات حتى يصبح الوضع آمنا تماما»، وذلك في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا الذي علق الموسم منذ آذار وأدى الى إحداث فوضى في الروزنامة.

وقال المصنف الثاني عالمياً إنه لا يزال مقتنعا بأن جائحة كورونا ما زالت تلقي بثقلها على روزنامة الموسم، موضحاً في مؤتمر صحفي عبر تقنية الاتصال بالفيديو «لا يمكننا الاستئناف حتى يصبح الوضع آمناً وعادلاً تماماً على صعيد الصحة، حيث يمكن لجميع اللاعبين، من أينما أتوا، السفر وخوض الدورات في ظروف آمنة».

وتابعإذا قلتم لي بأن أخوض اليوم بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، فسأقول لا، علينا انتظار عودة الناس الى الحياة الطبيعية، وحين يحصل ذلك، سننتظر لنرى كيف سيتطور الفيروس».

وكشف نادال أنه «يعب عليّ أن أفصل بين ما يعانيه العالم ووجهة نظري حيال كرة المضرب، ولهذا السبب كنت متشائماً جداً قبل بضعة أسابيع».

وفي مقابلة صحيفة، قال نادال: «أتطلع الى بطولة أستراليا المفتوحة (العام المقبل، والتي ستقام في كانون الثاني) أكثر مما سيحصل في وقت لاحق هذا العام. بالنسبة إلي، أرى ان (موسم) 2020 ضاع عملياً».

وحاول الإسباني (34 عاماً)، أن يكون أكثر تفاؤلاً من تصريحاته السابقة المقابلة، فقال موضحاً: «أدليت برسالة خاطئة قبل بضعة أسابيع. والآن أصبح الوضع أقل سلبية.

وأنا متفائل كثيراً».وشدد «موقفي لن يتغير، يجب أن نظهر حسّ المسؤولية، ونتأكد بأن الوضع آمن بما فيه الكفاية، وبعد ذلك بالطبع، سنحاول استئناف الدورات حين تصبح الرؤية واضحة».

هذا، وأبقيت بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابعة بطولات الغراند سلام، على موعدها التقليدي بين 24 آب و13 أيلول، لكن لا تزال هناك شكوك حول ما إذا كانت ستقام في نيويورك.

وهناك توجّه لاستئناف الموسم خلف أبواب موصدة، بحسب ما أفاد نادال: «وإذا كان هذا هو الحل الوحيد فلما لا … وأنا جاهز بدنياً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق