الوطن

عرض وقطّار التجارب الاقتصاديّة والأزمات الماليّة السفير المصري من عين التينة: برّي ضمانة للاستقرار ‏في لبنان والمشرق ‏

 

بحث رئيس مجلس النوّاب نبيه برّي مع السفير المصري في لبنان الدكتور ياسر علوي، الأوضاع العامة وآخر المستجدات السياسية في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

بعد اللقاء، أوضح علوي أنّ «اللقاء هو من لقاءات متكررة لمتابعة التطورات وللاستفادة من آرائه ومن التجربة العميقة لدولته، كما كانت مناسبة لتاكيد  كل التقدير للموقف الوطني الهام الذي اتخذه الرئيس برّي منذ أيام وهو موقف يليق برجل دولة من مقام الرئيس بري وكان موقفه في رأيي شرطاً أساسياً لتجاوز الفتنة التي أريد للبنان الوقوع بها».

أضاف «كما قلت سابقاً إن الخلاف السياسي هو من طبيعة الأشياء وهو خلاف على مغانم قابلة للقسمة وإن كل من يحاول أن ينقل الخلاف إلى صراع بغيض وإلى منطقة غير قابلة للقسمة هو إما جاهل أو متآمر وفي الحالتين يجب التصدي له ، والحقيقة أن الرئيس برّي كان في طليعة من تصدى لطي هذه الصفحة وموقفه كما كان دائماً يمثل ضمانة أساسية لا غنى عنها للاستقرار في هذا البلد وفي منطقة المشرق العربي».

وعن الموقف المصري من الوضع في لبنان، قال علوي «الموقف المصري هو قطع اليد التي تحاول إثارة الفتنة. فالاستقرار هو خط أحمر وهو استقرار لمنطقة المشرق العربي وللأمن القومي العربي».

وختم «التعويل الأساسي، أن تبقى الجسور مفتوحة بين القيادات السياسية اللبنانية وهذا الدور الأساسي يلعبه الرئيس برّي وهو الميدان الذي تتقاطع عنده كل الطرق والرئيس برّي هو ضامن رئيسي للاستقرار بعلاقاته وأبوابه المفتوحة مع الجميع».

 وزار علوي وزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطّار وبحث معه في العلاقات بين لبنان ومصر، وتمّ التطرّق إلى التطورات السياسية والتداول في التجارب الاقتصادية والأزمات المالية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق