الوطن

أخبار

 

 

} استقبلت وزيرة الإعلام الدكتورة منال عبد الصمد نجد في مكتبها وفداً من نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة في لبنان برئاسة النقيب باتريك أنطوان رزق الله. ووضع الوفد  عبد الصمد في أجواء قانون الإيجارات الجديد الصادر عام 2014 والمعدل عام 2017 واستفهموا منها عن مسألة اللجان التي لم تفعل حتى الآن قضائياً في مجلس القضاء الأعلى.

} اعتبر عضو كتلة «التنمية والتحرير» النائب الدكتور قاسم هاشم عبر «تويتر»، أنّ «المناقشات والمفاوضات حول حجم الخسائر، وكيف ستتوزع نسبها أخذ الكثير من الجدل»، مشيراً إلى أنّ «ما أصبح متوافقاً عليه بين الكتل النيابية أن ودائع الناس يجب أن تبقى محمية رغم محاولة بعض الأطراف مدّ اليد إليها للتهرّب من مسؤوليتهم، وتحميل خسارتهم للناس». ورأى أنّ «من يتحمّل المسوؤلية هم الدولة، ومصرف لبنان، وجمعية المصارف، هذه حقيقة أصبحت واضحة، وعلى أساسها ستتوزع نسب الخسائر المحققة والمقدّرة، فمهما حاولوا التفلّت لن يستطيعوا، ولا بدّ من بدء النقاش من هذه النقطة كبداية لتصحيح الخلل المالي والنقدي».

ـ أصدرت النائبة العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون بلاغ بحث وتحر في حق المدير العام للمنشآت النفطية سركيس حليس، بعد تغيبه عن جلسة تحقيق على خلفية ملف جديد يتعلق بالتوظيفات في منشآت النفط.

ـ تفقدت قوة من العدو «الإسرائيلي»، مدعومة بسيارتي جيب هامر، الطريق العسكري المحاذي للسياج الحدودي ما بين تلال الوزاني ووادي العسل امتداداً حتى تخوم مزارع شبعا مروراً بالغجر والعباسية. وتوقفت عناصر الدورية عند البوابات الحديدية المركزة عند السياج لتفقد أجهزة المراقبة المثبتة عليها. وتجدر الإشارة، إلى أنه في الجانب اللبناني المقابل، عند محاور عين عرب والماري والمجيدية ومزرعة بستر وبركة النقار خراج بلدة شبعا، توجد دوريات ونقاط مراقبة مشتركة للجيش اللبناني وقوات «يونيفيل» بهدف مراقبة الوضع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق