أولى

عمان: أمن مصر المائيّ من أمن الأردن

 

ثمن أيمن الصفدي وزير الخارجية الأردني الموقف العقلاني لمصر في ما يتعلق بعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية حول سد النهضة، مشدداً على أن أمن مصر من أمن الأردن.

وأعلن وزير خارجية الأردن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري، دعم بلاده لمصر في جهود حفظ أمنها المائي.

وكان الملك عبدالله الثاني، استقبل في قصر الحسينية أمس، وزير الخارجية المصري سامح شكري، الذي نقل له تحيات أخيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وحمّل الملك، وزير الخارجية المصري، تحياته إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مؤكداً عمق العلاقات الأخوية والاستراتيجية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وجرى التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور بين الأردن ومصر، حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما ويخدم قضايا الأمة العربية.

كما بحث اللقاء التطورات الإقليميّة؛ وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث أكّد موقف الأردن الثابت تجاهها وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدّد الملك على أن أي إجراء صهيوني أحادي الجانب لضمّ أراضٍ في الضفة الغربية، أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعرب الملك عن تطلعه للقمة الثلاثية الأردنية المصرية العراقية المقبلة، الهادفة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتنموية والتجارية في مختلف المجالات، بما ينعكس إيجاباً على مصالح الدول الثلاث وشعوبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق