أولى

تركيا تريد حل النزاع مع اليونان عبر الحوار

اجتماع أميركيّ ـ يونانيّ غداً والدفاع اليونانيّة تصدر بياناً شديد اللهجة

 

من المقرّر أن يعقد وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، غداً اجتماعاً في العاصمة النمساوية فيينا مع نظيره الأميركي، مايك بومبيو، في ظل التصعيد بين أثينا وأنقرة في المتوسط.

وذكرت الخارجية اليونانية في بيان نشرته أمس، على موقعها الرسمي أن المفاوضات بين الوزيرين ستتركّز علىمستجدّات الوضع في شرق المتوسط في ضوء المخالفات الاستفزازية للشرعية الدولية من قبل تركيا”.

وسيشارك دندياس في فيينا غداً أيضاً في الاجتماع الطارئ الذي سيعقده مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي لبحث التطوّرات في شرق المتوسط وملفات ملحة أخرى مثل الوضع في لبنان وانتخابات الرئاسة في بيلاروس.

فيما قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أمس، إن بلده يريد «حل النزاع مع اليونان بشأن التنقيب عن الطاقة شرقي البحر المتوسط عبر الحوار»، لكنه أضاف أن «أنقرة ستدافع عن حقوقها ومصالحها في المنطقة».

وأشار الوزير إلى أنه «على الرغم من كل ذلك نريد تصديق أن المنطق سيسود. نقف في جانب القانون الدولي وحسن الجوار والحوار في الميدان وعلى الطاولة».

وأضاف «نريد التوصل لحلول سياسية عبر السبل السلمية بما يتفق مع القوانين الدولية».

وأشار أكار إلى أن «تركيا ستواصل الدفاع عن حقوقها ومصالحها في المياه الساحلية»، مضيفاً «يتعين أن يكون معلوماً أن بحارنا هي وطننا الأزرق. كل قطرة منها لها قيمة».

من جهتها، دانت وزارة الدفاع اليونانيّة، أمس، مواصلة تركيا استفزازاتها في منطقة شرق المتوسط وانتهاكها للحدود البحرية للبلاد.

وقالت وزارة الدفاع، في بيان لها، إنسفن سلاح البحرية التركي كانت على مسافة 60 ميلاً بحرياً جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، مما يشكل انتهاكاً للحدود البحرية، موضحة أنالأسطول البحري اليوناني موجود في المنطقة لمراقبة النشاطات التركية”.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسميّ علىتويتر، أمس، إنسفينة أروج رئيس قامت بإنزال كابلات المسح الزلزالي في البحر الأبيض المتوسط، لإجراء المسح ثنائي الأبعاد، مشيراً إلى أنأعمال المسح ستستمر حتى 23 آب الحالي”.

وأعلن خفر السواحل التركي، أول أمس، عن إصابة 3 أشخاص، أحدهم في حالة خطرة، جراء إطلاق عناصر من البحرية اليونانية النار على زورق مدني، فيما طالب وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، تركيا بسحب سفينتها من الجرف القاري اليوناني.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أكد أن بلادهستواصل التنقيب في مناطق جديدة شرقي البحر المتوسط نهاية آب الحالي”.

وقال جاويش أوغلو، في مؤتمر صحافي مع نظيره الأذري جيهون بايراموف، في أنقرة،سنواصل أعمال البحث الزلزالي والتنقيب في مناطق جديدة بعد ترخيصها شرقي البحر المتوسط نهاية آب الحالي”. وأضافكنا قد رسمنا الحدود الغربية لجرفنا القاري بعد ترخيصها”.

ونشرت وزارة الخارجية التركية، مساء الاثنين الماضي، خريطة المنطقة التي تقوم سفينةأروج رئيسبأعمال مسح زلزالي ضمن حدودها البحرية في المتوسط، بعدما أصدرت البحرية التركية، إخطاراً ملاحياً قالت فيه إن السفينة التركيةأروج رئيسستجري عمليات مسح زلزالي شرقي البحر المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق