الوطن

فرنجية والسيّد يردان على فيلتمان

رد رئيس تيار «المردة» النائب السابق سليمان فرنجية والنائب اللواء جميل السيّد، على  زعم السفير الأميركي السابق في لبنان جيفري فيلتمان بأن فرنجية عندما كان وزيراً للداخلية والبلديات إبّان اغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005، أرسل جرّافات لطمس مسرح الجريمة.

وقال فرنجية عبر «تويتر»: «تناول السيد فيلتمان موضوع ردم الحفرة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وإذا كانت معلوماته عن الكارثة التي ألمّت بالعاصمة بيروت كمعلوماته حول 14 شباط 2005 فهو بعيد كل البعد عن الواقع».

بدوره قال السيّد «الثابت في محاضر التحقيق الرسمية التي إستلمناها من المحكمة الدولية، أنّ فرنجية وزير الداخلية حينها منع المسّ بمسرح الجريمة وليس العكس، وحيث كنا تواصلنا معه حول وجود مثل هذا الإحتمال

وأشار السيد الى أن «كلام فيلتمان محض إفتراء».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق