أولى

القوات العراقيّة: توصّلنا لخيوط مهمة بشأن عمليّات إطلاق الصواريخ في بغداد

 

أعلن اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أمس، عن «التوصل لخيوط مهمة» بشأن المسؤولين عن إطلاق الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد.

وقال رسول في تصريح صحافي، إن «الجهد الاستخباراتي هو الحاضر، لذلك العمل جار وفقاً لخطة استخبارية دقيقة توصلنا من خلالها لخيوط مهمة بشأن إطلاق الصواريخ».

وأضاف أن «اللجان التحقيقية التي شكلت بأمر القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، كانت الغاية منها الوصول إلى مطلقي الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء والمواطنين».

ولم يذكر اللواء رسول في تصريحه أي معلومة بشأن الأطراف التي تقف وراء عمليات إطلاق الصواريخ التي تسقط بين حين وآخر داخل العاصمة بغداد، وكان آخرها ما حدث الأسبوع الماضي عندما تسببت بعض الصواريخ بمقتل 5 مدنيين، جلهم من الأطفال، غربي بغداد.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أكد أن إغلاق الولايات المتحدة سفارتها في العراق سيؤدي إلى عزل البلاد دولياً.

وقال الكاظمي في مقابلة تلفزيونية إن هذا الإغلاق سيتسبب بانهيار اقتصاد البلاد، مضيفاً أن العلاقات مع الولايات المتحدة مبنية على المصالح.

وأوضح الكاظمي أن أميركا وقعت في أخطاء كبيرة خلال مرحلة احتلال العراق لحد 2011.

من جانب آخر أشار الكاظمي إلى أن علاقة بغداد جيدة مع طهران، مبيناً أن العراق دولة مهمة في المنطقة يحكمه الدستور الذي ينص على بناء العلاقات مع دول العالم.

وصرح الكاظمي قائلاً: يجب ألا ننسى أن العراق دولة مهمة في المنطقة والعالم، والعراق يحكمه دستور، فيه فقرة تقول إن على الحكومة بناء أفضل علاقات مع دول العالم لخدمة الشعب العراقي. وأضاف قائلاً: «لم نستلم أي تهديد من الولايات المتحدة الأميركية، ولن نقبل أي تهديد من أي دولة كانت، وإنما استلمنا إحساساً أو انزعاجاً أميركياً فيما يخص أمن بعثاتهم الدبلوماسية في العراق».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق