الوطن

مكافحة الإرهاب تنفذ بأمر الكاظمي عمليّة كبرى شمالي العراق

 

نفّذ جهاز مكاقحة الإرهاب العراقي عملية أمنية وصفت بالكبرى، بأمر مباشر من قبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لتصفية بقايا تنظيم «داعش» الإرهابي.

وكتب المتحدّث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، أمس، على صفحته الرسمية في «تويتر»: «بتوجيه مباشر من القائد العام للقوات المسلحة السيد مصطفى الكاظمي، شرعت قطعات جهاز مكافحة الإرهاب، بعملية كبرى في محافظة كركوك في المنطقة الرابطة بين وادي زغيتونوادي الخناجر ابتدأت ليلة الخميس واكتملت صباح أمس، أستهدفت فيها مفرزة كاملة لبقايا عصابات «داعش» الإرهابية».

وأضاف رسول: «وقد أسفرت عن قتل 16 عنصراً إرهابياً بعد الاشتباك معهم داخل أوكارهم السريّة وقتل عدد منهم جراء المواجهة المباشرة وتم قتل الآخرين بواسطة طائرات التحالف الدول، خلال محاولتهم الهرب من المواجهة».

وختم رسول بالقول: «فيما شرعت القوة بتفتيش الأوكار بعد تطهيرها من زمر «داعـش» الإرهابية، حيث تم العثور على وثائق هامة، وعدد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وجوازات السفر ومبالغ مالية محلية وأجنبية».

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول «داعش» في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجدداً.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم «داعش» بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق