أولى

الأردن: اشتباكات عشائرية في إربد 
والشرطة تتدخّل بقنابل الغاز

شهدت بلدة الصريح في محافظة إربد شمالي الأردن، أعمال شغب، وذلك عقب وفاة شاب متأثراً بإصابته بعيار ناري خلال مشاجرة عشائرية، قبل نحو أسبوع.

وأظهرت مقاطع فيديو، عناصر الشرطة وهي تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، الذين قاموا بإغلاق طرق رئيسية في البلدة وقاموا بحرق محال تجارية.

في غضون ذلك، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي، إنّه «ومن خلال التحقيقات في المشاجرة، التي وقعت في منطقة الصريح قبل أيام، ونتجت عنها وفاة عدد من الإصابات، فقد ورد للبحث الجنائي بلاغ بوجود عدد من الأشخاص من المشتبه بهم بالاشتراك في المشاجرة في إحدى المزارع في محافظة إربد حيث جرى التحرك للمكان، وألقي القبض على كافة الأشخاص داخلها، ومن ضمنهم شخص ضُبط بحوزته سلاح ناري».

وأضاف الناطق الإعلامي، أنه بمتابعة التحقيقات، أرسل السلاح الناري المضبوط لإدارة المختبرات والأدلة الجنائية لمضاهاته ورأس الطلقة التي أصابت المتوفى في المشاجرة، وقد أكد التقرير الفني أن الطلقة خرجت من السلاح المضبوط ذاته.

وتابع الناطق الإعلامي أن التحقيقات ما زالت مستمرة مع الشخص المضبوط؛ لإحالته والقضية للقضاء، واتخذت كافة الإجراءات الأمنية والإدارية اللازمة في مثل تلك القضايا بالتنسيق مع الحاكم الإداري، وما زالت القوات الأمنية منتشرة في المكان؛ لضمان الحفاظ على الأمن والنظام العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق