أولى

المنافذ الحدودية العراقية: 
بوابات إلكترونيّة في الخدمة قريباً

 

كشف عمر الوائلي رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية إن الهيئة لديها خططاً مدروسة لاتباع نظام الكتروني مؤمن لكافة المنافذ الحدودية.

وقال الوائلي لوكالة الأنباء العراقية «واع» أن الهيئة بصدد تقديم مقترح لزيادة كميات البضائع الواردة في إجازة الاستيراد.

وشدّد رئيس الهيئة على ضرورة إعطاء «المستورد والتاجر العراقي حقهما ليكونا مستعدين لتطبيق هذه العملية الالكترونية، التي سوف تحد من الفساد بشكل كبير».

وأكد أن «هناك تبسيطاً للإجراءات وتقليلاً للأجور، من أجل تشجيع التجارة، فضلاً عن وجود خطوات متقدمة جداً من قبل المنافذ الحدودية، وفريق «أتمتة» المنافذ والجمارك».

وأضاف أن «هناك إجراءات إلكترونية، وبوابات الكترونية، وتدقيقاً الكترونياً، سيكون حيز التطبيق في الأيام المقبلة، بعد الانتهاء من اكتمال جميع المراحل الخاصة بهذه المنصة الالكترونية».

وأوضح الوائلي أن «كل تاجر الآن يحصل على كمية محدودة لإدخال البضائع، وهذا ما يُتعب كاهله، مما يضطر مرة أخرى مراجعة المعارض العراقية، لإصدار إجازة استيراد أخرى كل 3 أشهر».

وأشار إلى أن «المقترح سيعمل على زيادة كميات البضائع الواردة في إجازة الاستيراد، مما يؤدي إلى عدم مراجعة التاجر شركة المعارض العراقية خلال السنةأو 5 مرات، من أجل تجديد الإجازة، لذلك سوف نزيد الكميات».

ولفت إلى أن «الهدف الأساس هو توحيد الإجراءات في المنافذ الاتحادية، حيث هناك العديد من الفقرات بحاجة إلى إعادة النظر فيها، لا سيما الجباية».

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق