الوطن

ذبيان يدعو إلى نسيان كلّ المحاور وإقامة تحالف جديد عنوانه «الكرامة»

دعا رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان جميع الغيارى والحريصين على لبنان، مهما كانت انتماءاتهم السياسية أو الحزبية أو الطائفية أو المذهبية للانضمام إلى حلف جديد عنوانه «الكرامة».

وقال ذبيان في بيان اليوم إنّ هذا العنوان يُفترض أن يكون جامعاً وأن لا يبقى أحد خارجه باستثناء قلة قليلة ممّن أصبحت الكرامة عندهم وجهة نظر قابلة للتجزئة «والكرامة لا تتجزأ».

وتابع ذبيان قائلاً: تعالوا ننسى كلّ التسميات السابقة والحالية، ونقول لا لمحور يريد من لبنان أن يستسلم ويتنازل عن حقوقه في أرضه ومياهه وثرواته من النفط والغاز وغير ذلكوتعالوا أيضاً نقول لا لمحور يريد حفظ هذه الحقوق ويرفض التنازل عنها بأيّ شكل من الأشكال.

وأردف: إذا انتمينا جميعاً إلى «حلف الكرامة» نكون قد احتكمنا إلى معيار واحد لقياس مدى صحة خياراتنا السياسية وبرامجنا الاقتصادية وقراراتنا في إقامة أو عدم إقامة العلاقات مع مختلف الدول القريبة والبعيدة. مشيراً إلى أنّ مفهوم الكرامة لا يتجزّأ ولا يجب أن يختلف عليه اثنان، وتحديداً في معاني السيادة والاستقلال وتحرير الأرض واسترجاع كلّ حق مغتصب أو مهدور أو مسروق والعيش بحرية من دون هوان ومواجهة كلّ محتلّ ومعتد، أليست هذه هي عناوين الكرامة؟

وأكد ذبيان أنّ هذه العناوين لا تعني فقط ما تحقق من إنجازات وانتصارات في مواجهة أطماع الخارج وخطط الأعداء وطروحاتهم المشبوهة من «شرق أوسط جديد» أو «صفقة القرن» إلى غير ذلك من اتفاقات تصبّ كلها في مصلحة العدو الصهيوني، بل انّ عناوين الكرامة تطال أيضاً الشأن الداخلي حيث يجب التخلّص من كلّ الفاسدين واستعادة أموال الناس والخزينة العامة التي هُدرت وسُرقت على مدى السنوات الثلاثين الماضيةوهي خسائر هائلة وثروات ومدّخرات بمئات مليارات الدولارات جُمعت على مدى أجيال بالتعب والتضحيات في لبنان وفي بلدان الاغتراب

وختاماًفلنعلن جميعنا الانخراط في محور الكرامة، انها فرصة للمجاهرة بالحق

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى