الوطن

إحياء ذكرى ميلاد الأسير سكاف

أحيت عائلة ولجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون «الإسرائيلية» يحيى سكاف ذكرى ميلاده الـ60 داخل منزله في بلدته بحنينالمنية، بلقاء صامت، حضره الأهل والأصدقاء، وأضيئت الشموع أمام صوره والمجسّمات التي ترمز إلى حريته كتعبير رمزي عن التضامن مع قضيته.

وحيّت عائلته في بيان «كل الأسرى في سجون العدو الصهيوني، وفي مقدمهم عميد الأسرى رمز الصبر والصمود المناضل يحيى سكاف، الذي سيدخل قريباً عامه الـ42 في الزنازين الصهيونية المظلمة، محروماً من أبسط حقوق الإنسان».

وأكدت «متابعة مسيرة الأسير يحيى سكاف من خلال النضال والبقاء على خطاه، إلى جانب قوى المقاومة، لأن المقاومة والكفاح المسلّح هما الخيار الوحيد والصحيح لمواجهة العدو الصهيوني، كما الوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة، حتى التحرير الكامل لفلسطين من البحر إلى النهر».

ودعت «كل وسائل الإعلام والمنظمات الإنسانية التي تُعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان، والشعوب العربية والإسلامية و أحرار العالم، إلى مساندة قضية الأسير سكاف وجميع الأسرى في السجون الصهيونية»، معتبرةً أن «ثقة عائلة وأصدقاء الأسير يحيى سكاف تامّة ومطلقة بالمقاومين في فلسطين ولبنان بقيادة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق