الوطن

برّي وسعاده وحميّد أسقطوا حقهم في قضية الإعتداء على النوّاب

 

أوقفت القوى الأمنية منفذي الاعتداء الذي طاول النائب سليم سعاده وسيارة النائب أيوب حميّد وسيارات عدد من النواب قبيل جلسة الثقة النيابية يوم الثلاثاء الماضي، وقامت بالتحقيق معهم.

وفور تبلغهم بالأمر، طلب رئيس المجلس النيابي نبيه برّي بصفته رئيساً للمجلس وسعاده وحميّد، من الأجهزة الأمنية والقضائية المختصة إسقاط حقهم في هذه القضية.

وفي هذا الإطار، صدر عن مكتب النائب سعادة بيان جاء فيه «صباح اليوم (أمس) اتصلت السلطات الأمنية والقضائية المختصة بالنائب الأمين سليم عبدالله سعاده وأبلغته عن إلقاء القبض على بعض الأشخاص الذين اعتدوا عليه وحطموا سيارته وهو في طريقه لمجلس النواب. وقد شكر النائب سعاده السلطات على جهودها وأبلغ المعنيّين عدم رغبته كما سبق وأعلن، بالادّعاء على أحد بل أبدى رغبة صادقة في العفو عنهم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق