الوطن

سعد عرض والفاعليات الاقتصاديّة في صيدا لإجراءات تخفّف من تداعيات كورونا

 

التقى الأمين العام لـ «التنظيم الشعبي الناصري» النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه وفداً من الفاعليات الاقتصادية ضم كلاً من رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب محمد صالح، ونائبه عمر دندشلي، رئيس جمعية تجّار صيدا علي الشريف، ومصطفى دندشلي.

وتناول اللقاء، حسب بيان للمكتب الإعلامي لسعد «تناول الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الناجمة عن تداعيات وباء كورونا، ولا سيما التعبئة العامة. وتركز البحث حول أوضاع المؤسسات والمصالح التجارية والحرفية والعاملين فيها، وحول المعاناة الشديدة لهذه القطاعات والضائقة المعيشية للعاملين. وتم تأكيد مسؤولية الدولة في معالجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، فضلاً عن مسؤوليتها عن الجوانب الصحية ومنع انتشار الوباء. كما تم التشديد على مطالبة الحكومة بإلزام المصارف بالإفراج عن أموال المودعين، ولا سيما في هذه الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة».

كذلك جرى التداول ببعض الاقتراحات «التي قد تساعد على التخفيف من الآثار الناجمة عن تداعيات الأزمة، ومن بينها الإعفاء من بعض الرسوم والغرامات، وتأجيل جباية البعض الآخر، وغيرها من الاقتراحات الآيلة إلى مراعاة الظروف الراهنة.

كما جرى الاتفاق على عقد لقاء آخر في وقت قريب بهدف بلورة بعض الاقتراحات العملية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق