اقتصادالوطن

كورونا.. صفر حالات جديدة للمقيمين و4 للوافدين وتحذير من هيئة الطوارئ: عدم الالتزام يضعنا في دائرة خطر التفشّي

أعلن أمس، عن 4 إصابات جديدة بفيروس «كورونا» اضيفت الى العدد الإجمالي، ومع ذلك لا يزال المنحى الوبائي مستقراً الى حد ما مع بدء تبيان النتائج الأولية للمرحلة الثانية من عودة المغتربين. وفي التفاصيل تم إجراء 1367 فحصاً مخبرياً للمقيمين و686 للوافدين خلال الساعات الـ24 الماضية، لتأتي نتيجة الفحوص المحلية كلّها سلبية.

وأجرى مستشفى رفيق الحريري الجامعي بحسب التقرير اليومي الصادر عن آخر المستجدات حول فيروس الكورونا Covid-19 178 فحصاً مخبرياً، جاءت نتيجة حالتين ايجابيتين وباقي الفحوصات سلبية. ووصل مجموع الحالات التي ثبتت مخبريا إصابتها بفيروس الكورونا والموجودة حاليا في منطقة العزل الصحي في المستشفى إلى 5 إصابات. وتم استقبال 7 حالات مشتبه بإصابتها بفيروس الكورونا نقلت من مستشفيات أخرى. وتماثلت 5 حالات للشفاء من فيروس الكورونا بعد أن جاءت نتيجة فحص الـ PCR سلبية في المرتين وتخلصها من كافة عوارض المرض. وبلغ مجموع الحالات التي شفيت تماماً من فيروس الكورونا منذ البداية حتى تاريخه 129 حالة شفاء. وأشار التقرير إلى أن جميع المصابين بفيروس الكورونا يتلقون العناية اللازمة في وحدة العزل ووضعهم مستقر، ولا حالات حرجة في العناية المركزة.وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس «كورونا» ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات الى 725. ولفتت في تقريرها اليومي الى أن الاصابات الجديدة عائدة للوافدين اللبنانيين من الخارج.

وكانت وزارة الصحة أعلنت نتائج فحوص رحلات الثلثاء (المرحلة الثانية من إعادة المغتربين)، مشيرةً إلى أنه تم التأكد من إصابة راكب بـCOVID-19   من بين الذين كانوا على متن الطائرة التي وصلت من الكونغو في إطار المرحلة الثانية من إعادة المغتربين.

وأضافت في بيان «تم التأكد من إصابة راكب آخر كان على متن رحلة وصلت من باريس، وستتم إعادة الفحص لراكبين آخرين كانا على متن رحلة باريس للتأكد من إصابتهما أو عدمها. وسجلت إصابة على متن رحلة خاصة كانت قادمة من ليبيريا. وعليه سيتم نقل الحالات المصابة إلى المستشفى مع التشديد على تطبيق الحجر الصحي المنزلي المشدّد للحالات السلبية، علماً أنه ستتم متابعتهم يومياً من قبل الوزارة وسيحال من تظهر عليه أي أعراض إلى المستشفى لإعادة الفحص المخبري.

أما الرحلات التي وصلت من لارنكا والدمام ولاغوس، فلم تسجل على متنها أي إصابات وأتت نتائج كل الفحوصات سلبية».

وجاءت نتائج فحوص الـ PCR التي أجرتها عيادة LAU المتنقلة التابعة للمركز الطبي في الجامعة اللبنانية الأميركيةمستشفى رزق في كوسبا وبشمزين في الكورة كلها سلبية.

وفي حارة حريك والضاحية كشفت الفحوص التي اجرتها فرق وزارة الصحة في اطار العمل على احتواء فيروس «كورونا» في حارة حريك، عدم وجود أي اصابة ضمن فحوص الـ PCR الخاص بالكشف عن الفيروس، كذلك اتت الفحوص التي اجريت في الضاحية جميعها سلبية. وكانت العينات في حارة حريك أخذت في القصر البلدي حيث أجرت 347 فحصاً لموظفي البلدية وعدد من المواطنين قبل أن تنتقل لإجراء 1318 فحصاً عشوائياً للمواطنين في ثلاث نقاط هي ميدان شهداء المقاومة الاسلامية، موقف التعاونية الوطنية وموقف سوبر ماركت رمال، حيث خضع المواطنون للفحص بعد إعطاء بعض المعلومات.

وأكد رئيس بلدية اميون ان نتائج فحوصات PCR التي اجرتها العيادة النقالة التابعة للمركز الطبي في الجامعة اللبنانية الاميركية ومستشفى رزق في بلدة أميون جاءت سلبية.

واعتبرت التوصيات الصادرة عن لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا، «ان لبنان لا يزال في مرحلة احتواء خطر انتشار الفيروس، محذرة من ان عدم التزام المواطنين بوسائل وارشادات الوقاية والحماية يضع المجتمع اللبناني بأسره في دائرة خطر تفشي الوباء لا سيما أن المنحنى الوبائي لانتشار الفيروس في لبنان يشير الى ارتفاع مستقبلي خارج عن السيطرة في حال عدم الالتزام بالخطة الموضوعة مما يمكن ان يجهض كافة الجهود والإجراءات التي بذلت منذ بداية هذه الازمة.

واشارت الى التعميم على المستشفيات الحكومية والخاصة إعادة العمل بالوتيرة المعتادة لجهة استقبال المرضى وإجراء العمليات الجراحية بالتوازي مع استقبال مرضى كورونا ضمن تدابير وآليات الحماية والوقاية التي تم وضعها لهذه الغاية.

 ودعت الى إحالة مسودة خطة لاحتواء وتخفيف المخاطر في القطاع الصحي في حال ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل يفوق المتوقع (مرفقة ربطاً)، الى وزارة الصحة العامة لدراستها من قبلها وإبداء ملاحظاتها وايداعها لجنة متابعة التدابير والغجراءات الوقائية لفيروس كورونا خلال مدة اسبوع من تاريخه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق