الوطن

كنعان وجريصاتي: الوثائق عن تحويلنا أموالاً إلى الخارج مزوّرة

وصف النائب إبراهيم كنعان والوزير السابق سليم جريصاتي، ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي من وثائق ومستندات حول تحويلهما أموالاً إلى مصارف في الخارج، بـ«المزوّرة».

وقال النائب إبراهيم كنعان على حسابه عبر «تويتر»: «يبدو أن التزوير هو سمة المرحلة، إذ يتمّ التداول على وسائل التواصل الاجتماعي بمستندين مزوّرين شكلاً ومضموناً يزعمان تحويلي وزوجتي أموالاً إلى مصارف في الخارج حيث لا حسابات لنا فيها أصلاً».

وأكد «أن هذه الفبركة ستكون موضع ملاحقة قضائية لكشف الفاعلين والمروّجين وملاحقتهم حسب القوانين».

بدوره، أصدر مكتب جريصاتي، بياناً قال فيه «في إطار الحملة المبرمجة والممنهجة على وزراء تكتل «لبنان القوي» ونوابه، أعلن الوزير السابق سليم جريصاتي أنّ ما يبرز من وثائق مصرفية تفيد بأنه بادر إلى تحويل أموال إلى الخارج، هي وثائق مزوّرة، وأحاط بها مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية لكشف الحسابات المحرّكة والمتورطين»، مؤكداً أن ليس لجريصاتي «أي حسابات في المصارف المذكورة في الوثائق المزوّرة، ولم يجرِ أي تحويل من أي نوع كان ومن أي مصرف كان إلى أي مصرف آخر خارج لبنان، لا قبل أي فترة من الفترات المشبوهة المشار اليها في الوثائق المزورة، ولا بعدها».

وختم «يكفي أنّ اسم العائلة وارد في شكل خاطئ لكي يكون التزوير فاضحاً، ولن يكترث لهذا الأمر بعد اليوم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق