الوطن

أنشطة ومواقف

{ غادر الرئيس المكلّف تشكيل الحكومة سعد الحريري عصر أمس، بيروت متوجهاً إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

{ استقبل بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، السفيرة اليونانية في لبنان كاترينا فونتولاكي، في المقر البطريركي في البلمند. وجرى خلال اللقاء استعراض الوضع العام في لبنان والمنطقة، وتأكيد أهمية توطيد العلاقات بين اليونان والكنيسة الأنطاكية الأرثوذكسية.

{ اعتبرت وزيرة شؤون المهجرين في حكومة تصريف الأعمال غادة شريم عبر حسابها على «تويتر»، أنه «لو أقرّ مجلس النواب خطة حكومة حسان دياب في نيسان الماضي والتي كانت ستفاوض صندوق النقد الدولي على أساسها لكان الوضع اليوم مختلفا»، وأضافت «المؤلم أنّ اللوبي المصرفي السياسي الذي أطاح الخطة لا يزال هو هو. مصرف لبنان أجاب شركة التدقيق بغموض والقوانين المالية لا تزال محتجزة في المجلس».

{ عرض الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه في بلس، مع السفير المصري في لبنان ياسر علوي، الأوضاع في لبنان والعلاقات الثنائية اللبنانية المصرية.

{ اعتبر رئيس حزب «التوحيد العربي» الوزير السابق وئام وهاب عبر حسابه على «تويتر»، أنّ «القضاء العسكري يقوم بواجبه كاملاً والحملة عليه سياسية. ولو نظرتم إلى الأحكام الصادرة لوجدتم أنّ المحكمة العسكرية هي الوحيدة التي تُنجز عملها بسرعة ومن دون مماطلة. وتهرُّب عثمان من الحضور مخالفة تستدعي ملاحقته». أضاف «عماد عثمان تستفيد من السياسة لتهرب من القضاء ولكن سينتهي بك الأمر طريداً في أحراج الزعرورية لن تفلت من المحاكمة، أنت أكثر من ارتكب مخالفات في تاريخ لبنان. أين المفرّ أيها الفاسد صاحب عرس الخمسة ملايين دولار».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق