أخيرة

منفذيّة حلب في «القوميّ» شاركت في لقاء حاشد بمناسبة الاستحقاق الدستوريّ

بدعوة من رجل الأعمال الشيخ أيمن الجاسم عقد لقاء حاشد في «خيمة وطن» ـ حلب لمناسبة الاستحقاق الدستوري وضمن فعاليّات حملة السيد الرئيس بشار الأسد، تخللته مأدبة غداء.

حضر اللقاء وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي، ضمّ إلى منفذ عام حلب طلال حوري، ناظر التدريب محمد الشايب وناظر التربية والشباب خالد حوري، وفاعليات سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية وروحية وإعلامية. وكان في استقبال المدعوين إلى جانب الشيخ الجاسم، وجهاء عشيرة العساسنة الدليمية.

بدأ اللقاء بالوقف دقيقة صمت تحية للشهداء، ونشيد الجمهورية العربية السورية، ثم ألقى الشيخ حسين الجاسم كلمة رحّب فيها بالحضور.

وتوالى على إلقاء الكلمات كل من الشيخ أحمد دحام الخرفان باسم قبيلة النعيم، سكرتير مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في حلب الأب الخوري شكري توما، إمام جامع الرئيس الراحل حافظ الأسد الشيخ عبدالله جنيدي باسم مدير أوقاف حلب، قائد لواء القدس المهندس محمد سعيد باسم لواء القدس، عضو مجلس الشعب عمر الحسين باسم لواء الباقر ـ قبيلة البكارة، عضو مجلس الشعب ورئيس غرفة تجارة حلب عامر الحموي باسم غرفة تجارة حلب، الشيخ محيي الدين باسم أهالي مدينتي نبل والزهراء والشيخ حسين العدوس باسم عشيرة الكيّار.

المتحدّثون أكدوا التمسك بوحدة سورية، والاستمرار في التصدي للإرهاب ورعاته، ورفض كل أشكال الاحتلال ومشاريع التفتيت، مشدّدين على أن كل هذه الثوابت يجسدها السيد الرئيس بشار الأسد من خلال قيادته الحكيمة، ومعلنين أن كلمتهم في الاستحقاق الدستوري هي تجديد الثقة بالرئيس الأسد رئيساً لسورية وقائداً لانتصاراتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق