خفايا وكواليس

خفايا

قالت مصادر سياسية إنّ خلافاً فرّق فرقاء 14 آذار حول تحديد الأولويات المتفق على ربطها بإضعاف التيار الوطني الحر، فالقوات رأت ذلك مسيحياً بمنع التيار من تحقيق الربح عليها في المصداقية تجاه الملف الحكومي، بينما رأى تيار المستقبل أنّ الأولوية هي في كسر رهان التيار الوطني الحر على إفشال تكليف الرئيس سعد الحريري وإعادته للتفاوض…

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق