عربيات ودوليات

مناورات روسية يابانية أولى من نوعها لمكافحة القرصنة في خليج عدن

أعلن قائد أسطول البلطيق الروسي، الأميرال ألكسندر نوساتوف، أمس، أنالمناورات الروسية اليابانية لمكافحة القرصنة في خليج عدن ستجري في 20 كانون الثاني، وستشارك فيها للمرة الأولى، مفرزة من سفن أسطول البلطيق”.

وقال نوساتوف للصحافيين: “شاركت سفن أسطول البلطيق في مناورات مماثلة مع دول أخرى، ولم تشارك مع البحرية اليابانية من قبل، ما يمثل تفاعلاً جديداً، وستكون تجربة جيدة للقيادة، من حيث كيفية الخدمة وشكل المناورة. وستبدأ مناورات مكافحة القرصنة في 20 كانون الثاني، والآن تجري مرحلة التخطيط”.

وأشار نوساتوف إلى أنه ستشارك في المناورات سفينة المراقبة لأسطول بحر البلطيقياروسلاف مودري، وزورق الجرار البحريفيكتور كونيتسكي، وناقلةيلنيا، التي تقوم حالياً بمهام الخدمة القتالية. وكما ذُكر سابقاً، تقوم سفينةياروسلاف مودريبمرافقة السفن المدنية تحت العلم الروسي عبر خليج عدن.

ونوّه نوساتوف إلى أنهسيتعيّن على السفن الروسية واليابانية التدريب على المناورة المشتركة والإنقاذ في البحر ومساعدة السفن في مناطق القرصنة الخطرة”.

ويذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، كان قد ذكر في وقت سابق، أن البلدين سيجريان مناورات مشتركة لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال في خليج عدن، على أعتاب نهاية العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق