رياضة

فضيحة اختلاس تهزّ الاتحاد الأفريقيّ لكرة القدم

 

فُجّرت تقارير إعلامية مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشفت عن وجود عملية اختلاس من خزائن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف».

وذكر أحد المواقع أن عملية التدقيق التي أجراها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على سجلات الاتحاد الإفريقي للعبة، تحت إشراف الأمين العام لـ»الفيفا»، فاطمة سامورا، التي عملت كقائم بأعمال سكرتير عام «الكاف» خلال الأشهر الستة الماضية، كشفت عن وجود عملية اختلاس.

وكشفت التقارير عن وجود فجوة مالية تصل إلى 24 مليون دولار تقريباً في حسابات «الكاف» دون وجود أي سندات تثبت أين ذهبت تلك المبالغ الكبيرة.

ومن جهتها، قالت صحيفة «نيويورك تايمز»، إن مراجعات سامورا أثبتت وجود مخالفات مالية كبيرة، منها ما يتعلق بكيفية إنفاق ملايين الدولارات من أموال تطوير كرة القدم، التي أرسلها الاتحاد الدولي لنظيره الإفريقي.

وأضافت الصحيفة أنها حصلت على نسخة من تقرير لجنة المراقبة، الذي يؤكد أن الـ»فيفا» حوّل 51 مليون دولار إلى «الكاف»، خلال الفترة ما بين العامين 2015 و 2018. ومنذ ذلك الحين تمّ صرف حوالي 24 مليون دولار فقط من هذا المبلغ، من قبل مسؤولي «الكاف».

وذكر التقرير أن هناك مصروفات تفتقر إلى المعلومات، وهو ما جعل من المستحيل تحديد المستفيدين من هذه الأموال، في بعض الحالات.

وبحسب «نيويورك تايمز»، فمن المرجح أن تؤدي التفاصيل التي كشفت عنها المراجعة، إلى حدوث تحقيقات جديدة في قسم الأخلاقيات بـ»فيفا»، والذي لم يتعامل بعد مع عدد من التحقيقات الطويلة، بما في ذلك التحقيق مع رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، المتهم بمنح رشوة لرؤساء اتحادات إفريقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق