حديث الجمعة

صباحات

 

اليمن في سنته السادسة للصمود والتضحية يفاجئ الحسابات ويغيّر المعادلات، فما كان مقرراً لحرب الأسابيع الستة انقضت شهوره الستة ويدخل السنة السادسة، وتصير الحرب عبئاً على أصحابها. أرادوا تهديد أمن اليمن فصار أمنهم مهدداً. وأرادوا إخراج اليمن من معادلة البحار، فصار اليمن سيّدها. وأرادوا كسر روح المقاومة فصار اليمن روحها وجسدها، لليمن صباح لا يغيب وشمس تشرق دائماً.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق