أولى

استئناف عمل السفارة الروسية في ليبيا

 

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس، «استئناف عمل السفارة الروسية في ليبيا»، والتي تقوم بمهامها مؤقتاً من تونس.

وقال لافروف في اجتماع مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، في موسكو، «أود أن أختتم ملاحظاتي الافتتاحية بحقيقة أننا قررنا استئناف أنشطة السفارة الروسية في ليبيا، والتي سيقودها القائم بالأعمال السيد جامشيد بولتايف».

وأضاف «ستكون إدارة السفارة الروسية من تونس مؤقتاً، لكن أؤكد أن وظائفها تشمل تمثيل روسيا في جميع أنحاء ليبيا».

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الروسي أنه «لا يوجد حل عسكري للصراع في ليبيا، ويجب على الأطراف حلّ المشاكل من خلال المفاوضات».

وتابع لافروف أن بلاده «أكدت طوال هذه السنوات أن النزاع الليبي ليس له حل عسكري، وأن جميع التناقضات يمكن ويجب أن تحل بأساليب سياسية على طاولة المفاوضات من قبل الليبيين أنفسهم».

والتقى رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، عقب وصوله أمس إلى موسكو برفقة وزير الخارجية في الحكومة المؤقتة، برئيسة مجلس الفيدرالية في روسيا فالنتينا ماتفيينكو، لبحث آخر مستجدات الأزمة الليبية.

وأكد صالح، أمس، في اجتماع مع وزير الخارجية الروسي، أنه «لا يوجد حل عسكري للأزمة في ليبيا». وأشار إلى أن «الانفتاح السياسي للدبلوماسية الروسية على جميع الجهات الفاعلة في العلاقات الدولية، بما في ذلك العالم العربي والإسلامي، يجعل من بلدكم وسيطاً مقبولاً وفعالاً في حل الأزمات الدولية».

وأضاف صالح «نحن مقتنعون بذلك من خلال مراقبة جهودكم لحل الأزمة الليبية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق