الوطن

كوبيتش عرض الأوضاع مع عون وميقاتي وكرامي

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش ترافقه نائبة المنسق التي عينت حديثا نجاة رشدي التي ستتولى مهام المنسقة المقيمة لأنشطة الأمم المتحدة والشؤون الإنسانية.

وخلال الاجتماع، نقل كوبيتش إلى الرئيس عون تحيات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس واهتمامه اليومي بالوضع القائم في لبنان بعد التفجير الذي وقع في مرفأ بيروت، شارحاً المهام التي ستضطلع بها رشدي التي ستتولى خصوصاً تنسيق المساعدات الإنسانية التي تقدمها منظمات الأمم المتحدة.

وأشارت رشدي إلى أنها باشرت فور وصولها إلى بيروت مهامها، نتيجة وقوع الإنفجار في مرفأ بيروت، وركزت على «المساعدة في إنقاذ أرواح المصابين وتوفير التغذية لهم والاهتمام بالجرحى». ولفتت إلى أن التركيز «سيكون على الشؤون التربوية لتأمين مدارس للطلاب المتضررين وترميم أماكن السكن والسهر على توفير سلامة الغذاء (قمح وطحين…) والمساعدة على ترميم المرفأ».

ورحب عون برشدي شاكراً لها «الاهتمام الذي أبدته فور وصولها إلى بيروت لإغاثة المتضررين بانفجار المرفأ». وشدد على «أهمية التنسيق بين مختلف منظمات الأمم المتحدة لتصل المساعدات إلى المحتاجين لها»، لافتاً إلى أنه خلال مؤتمر باريس طلب من قادة الدول المشاركة فيه «أن يُصار إلى تشكيل لجنة دولية تتولى هي تنسيق المساعدات وتشرف على توزيعها حفاظاً على الشفافية» وحرصاً من الرئيس عون على «أن تصل المساعدات إلى مستحقيها».

وزار كوبيتش الرئيس نجيب ميقاتي وبحث معه  التطورات في لبنان .

كما التقى المسؤول الأممي رئيس «تيار الكرامة» النائب فيصل كرامي، في دارة الرئيس عمر كرامي في بيروت، عرض معه المستجدات على الساحتين اللبنانية والإقليمية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق