أولى

في تحرّك استباقيّ.. 
تونس تُحبط عمليّة إرهابيّة «نوعيّة»

 

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أمس، اعتقال عنصر إرهابيّ موالٍ لتنظيم داعش المتطرّف، كان يخطط لتنفيذ عملية إرهابيةنوعيةفي البلاد.

وقال بيان الداخلية التونسية: “في إطار التصدي لمخططات الإرهابية المحتملة وإبطالها في طورها التحضيري للحيلولة دون المساس بأمن واستقرار البلاد، تمكّنت مؤخراً مصالح الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني بالتنسيق مع الإدارة المركزية لمكافحة الإرهاب بالإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني وبإشراف مباشر من النيابة العموميّة بالقطب القضائيّ لمكافحة الإرهاب، بعد عملية نوعية استباقية، وبناء على معلومات استخبارية من كشف عنصر إرهابي عملياتي بايع ما يُسمى داعش كان يُخطط لتنفيذ عملية نوعية في بلادنا”.

وتابعبإيقافه وتعميق الأبحاث معه، اعترف بتلقيه دروساً معمقة في كيفية صنع المتفجرات والمواد السامة عبر الفضاء الافتراضي وشروعه في القيام بالأعمال التحضيرية لتنفيذ عملية نوعية وشيكة على شاكلة الذئاب المنفردة بعد توفير المستلزمات الضرورية لذلك، إلا أن الإسراع بإيقافه في الوقت المناسب حال دون تنفيذ مخططاته الإرهابية”.

وأشار البيان إلى أن عملية التوقيف أمكنت منحجز كمية هامة من المواد الأولية لصنع المتفجرات وأجهزة إلكترونية مختلفة”.

وقد أمرت السلطات القضائية بإيداع الموقوف السجن، لتعميق البحث معه.

ولم تكشف السلطات عن طبيعة العملية الإرهابية التي جرى إحباطها وأهدافها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق