أولى

مسؤول صهيونيّ لـ«نيويورك تايمز»: لا ننوي الردّ على مهاجمة إيران للسفينة

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركيّة نقلاً عن مسؤول صهيونيّ قوله، إنّ «إسرائيل» لا تنوي الردّ بهجوم على سفينة إيرانيّة للحدّ من التوتر في المنطقة».

وقالت الصحيفة نقلاً عن مسؤول أميركي، إنّ «إسرائيل» طلبت من أميركا في الأيام الماضية المساعدة في حماية سفينة إسرائيلية».

يذكر أنّ سفينة «إسرائيلية» استُهدفت، الثلاثاء، بالقرب من إمارة الفجيرة الإماراتية. وتحمل اسم «هايبييرن راي – Hyperion Ray” وهي تابعة لشركة “pcc الإسرائيلية” وتحمل الرقم 9690559.

وقال موقع صحيفة “إسرائيل هيوم” الصهيونية، إن السفينة شوهدت مؤخراً مقابل سواحل الإمارات، مضيفاً أنها “موجودة حالياً مقابل مرفأ الفجيرة بعد أن وصلت إلى هناك من مرفأ في الكويت”.

ووفقاً للمسؤول الأميركي فإنّ المسؤولين الصهاينة “كانوا قلقين من احتمال استهدافها من قبل إيران، كرد على هجوم الألغام الواضح الذي شنته “إسرائيل” الأسبوع الماضي على سفينة عسكرية إيرانيّة في البحر الأحمر”.

يأتي ذلك بالتوازي مع وقوع حادث في مفاعل نطنز النووي الإيراني في 11 نيسان/ إبريل الحالي. وقال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كاظم غريب آبادي إن دور “إسرائيل” في حادثة مفاعل “نطنز” يبدو “واضحاً جداً”، مضيفاً أن إيران أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بذلك.

وسبق حادثة “نطنز” تعرض سفينة شحن إيرانية لهجوم في البحر الأحمر قبالة سواحل أريتريا في 6 نيسان/أبريل ما أسفر عن تعرضها لإصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق