أولى

«بالستينو» التشيليّ يلبس الكوفيّة كتحيّة للمقدسيّين.. واتهام «تويتر» و«فيسبوك» بملاحقة المحتوى الفلسطينيّ

تضامناً مع فلسطين ومدينة القدس المحتلة، ارتدى فريق عالمي «الكوفية» الفلسطينية قبل إحدى مبارياته لكرة القدم.

وذكرت قنوات عالمية مرة جديدة أن فريق بالستينو التشيلي ثباته تجاه القضية الفلسطينية وذلك إزاء ما تتعرّض له القدس في هذه الأيام وصمود المقدسيين بوجه قوات الاحتلال.

إذ قبل انطلاق مباراتهم أول أمس، في الدوري التشيلي، دخل لاعبو بالستينو إلى أرض الملعب وهم يرتدون الكوفيّة الفلسطينية كتحيّة للفلسطينيين والمقدسيين.

وكما هو معلوم فإن هذا الفريق، الذي أحرز لقب الدوري في تشيلي مرّتين عامَي 1955 و1978 ولقب الكأس 3 مرات أعوام 1975 و1977 وبعد 41 عاماً في 2018، يُعتبر صوتاً للقضية الفلسطينية ليس في تشيلي وحدها بل في أميركا الجنوبية والعالم وهذا ما يعبّر عنه اسمه «بالستينو» أو الفلسطيني باللغة الإسبانية.

كما أن بالستينو تحدّى قبل أعوام الجالية اليهوديّة في تشيلي التي شنّت حملة عليه لوضعه خريطة فلسطين على قميصه لكنه رفض إزالتها.

إلى ذلك، وجه المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة انتقادات حادة إلى مواقع التواصل الاجتماعي الأميركية الكبرى متهماً إياها بـ»ملاحقة المحتوى الفلسطيني» على خلفية التصعيد الحالي في مدينة القدس.

وحمل المكتب في بيان أصدره تلك المواقع، لا سيما «فيسبوك» و«تويتر» و«إنستغرام»، المسؤولية عن «حذف المحتوى الفلسطيني وحظر عشرات الحسابات الفلسطينية على خلفيّة نشاطها في تغطية أحداث انتفاضة القدس وغضبة أهالي حي الشيخ جراح».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق