Latest News

الأنصار في مهمّة صعبة في الأردن والعهد مرتاح لمواجهة المنامة

من المتوقّع أن يخوض فريق الأنصار، اختباراً صعباً، عندما سيلتقي مضيفه الفيصلي الأردني، بعد غدٍ الإثنين في العاصمة الأردنية عمّان، وذلك في ختام دور المجموعات، لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.

وسيغيب عن «الأخضر»، ظهيره الأيمن، نصار نصار، الذي أبعدته الإصابة بشكل نهائي عن الملاعب، وبات من الصعب، التحاقه بفريقه قبل انطلاق الموسم المقبل. كما سيتخلّف عن بعثة الأنصار التي ستنطلق ظهر اليوم، مدافع الفريق، عبد الفتاح عاشور، وهذا ما سيترك ثغرة كبيرة في خط الدفاع، قد يصعب على الجهاز الفني، تغطيتها أقلّه في الوقت الراهن.

وكان الأنصار قد عانى كثيراً في خط الدفاع، بعد إصابة لاعبه الغيني كمارا، الذي لم يشارك حتى الآن، في أي مباراة. ويحتل الأنصار حالياً، المركز الثاني في المجموعة الثالثة، برصيد 7 نقاط، وكان قد خسر أمام الفيصلي، في بيروت، بنتيجة 1-3. ويتوجّب على الفريق اللبناني، الفوز بأكثر من 3 أهداف على الفيصلي، كي يضمن تأهله إلى الدور الثاني. وهذا الأمر من الصعب تحقيقه بحسب لاعبي الأنصار أنفسهم. ويدرك المدرب المقدوني، ستراكا، صعوبة المهمة، لكنه بات يعتمد على مجموعة مميّزة من اللاعبين، منهم الهداف الحاج مالك، وحسن شعيتو «شبريكو»، وعباس عطوي «أونيغا»، والأخير وعد جماهير النادي بالفوز، لكنه لم يعدهم بالتأهل.

وضمن المسابقة عينها، يستعد فريق العهد، بطل الدوري اللبناني لمواجهة ضيفه فريق المنامة البحريني يوم الثلاثاء المقبل على ملعب المدينة الرياضية. وعلى خط آخر بقي الجدل دائراً حول إمكانية المواكبة الجماهيرية من عدمها لمباراة العهد مع غريمه الجديد فريق النجمة في نهائي مسابقة كأس لبنان في 29 نيسان المقبل، ويُحكى عن نيّة لتأجيلها إلى ما بعد الانتخابات النيابية. وفي الاستعدادت للقاء الضيف البحريني كثّف المدرب باسم مرمر من التمارين التكتيكية خلال الأسبوع الماضي، وعينه على تحقيق الفوز والبقاء متصدّراً لمجموعته الثانية.

اضف رد