الحوثي يهدّد السعودية بضربات موجعة وينصح الإمارات بتنفيذ انسحابها

أمل رئيس حركة أنصار الله اليمنية عبد الملك الحوثي أن «تصدق الإمارات في إعلانها سحب قواتها من اليمن»، ناصحاً إياها بتنفيذ وعدها «لأجل مصلحتها الاقتصادية».

واعتبر الحوثي أن «استمرار الإمارات في العدوان وفي احتلال اليمن يشكل خطورة عليها وهي تتحمل مسؤولية ذلك».

وكان مسؤول إماراتي كبير أعلن في 8 تموز الماضي أن بلاده «ستسحب قواتها الموجودة في اليمن ضمن خطة إعادة انتشار»، عازياً هذا القرار إلى أسباب «استراتيجية وتكتيكية».

ولفت الحوثي إلى أن على «السعودية أن تدرك أن مصلحتها ومصلحة المنطقة في السلام والاستقرار»، مشيراً إلى أنه «لا خيار لنا في حال استمر العدوان السعودي الا أن نذهب الى التصعيد أكثر فأكثر».

وأوضح الحوثي في هذا السياق أنه «كلما تمادت السعودية في عدوانها فلن نألوَ جهداً في الردّ بما نستطيع من ضربات موجعة»، محذراً «النظام السعودي من تأثيرات الضربات الموجعه عليه وعلى من يقف وراءه من قوى دولية على رأسها أميركا».

كما رأى الحوثي أن «ما حصل في عدن من ممارسات يكشف حقيقة مشاريع التقسيم والتفتيت الأجنبية في بلدنا بعناوينها المذهبية»، مؤكداً أن «مصلحة اليمنيين هي في الأخوة والتعاون والسلام والاستقرار».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق