الثلاثاء , 21/11/2017

العدد:2371 تاريخ:21/11/2017
Home » Article » صحة الأسيرين سعدات والقيق تتدهور

أسرى جدد ينضمّون إلى الإضراب.. واستشهاد فلسطيني جنوب نابلس
صحة الأسيرين سعدات والقيق تتدهور

مايو 19, 2017 أولى تكبير الخط + | تصغير الخط -

أكدت «مصادر» لمركز حنظلة للأسرى والمحرّرين أن هناك تراجعاً وتدهوراً حاداً في صحة الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات والأسير محمد القيق، وأنهما بحاجة لنقلهما إلى المستشفى بشكل عاجل.

وبيّنت المصادر أن إدارة مصلحة السجون «الإسرائيلية» قامت بحملة تنقلات واسعة للأسرى الذين دخلوا في دفعة إسناد الإضراب، وشملت 50 أسيراً ومن بينهم قيادات في الحركة الأسيرة معزولة في سجن «اوهليكدار» إلى عزل سجن نفحة الصحرواي.

وأكدت المصادر قيام مصلحة السجون بنقل الأسرى المضربين عن الطعام، وهم أحمد سعدات، وعاهد أبو غلمى، وعباس السيد، وحسن سلامة، ونائل البرغوثي، ومحمد القيق. وأوضح مركز حنظلة أن هذا النقل يأتي في إطار الضغوط الممنهجة التي تمارسها مصلحة السجون والمخابرات بحق قيادة الحركة الأسيرة خاصة المضربة عن الطعام، في سياق محاولاتها المحمومة لكسر الإضراب ووقفه، وأيضاً في إطار حجب المعلومات المتعلقة بالأوضاع الصحية للقائد سعدات جراء استمراره في الإضراب.

بالتوازي، تواصل إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام لليوم الـ 32، وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين انضمام 60 أسيراً جديداً في سجن جلبوع إلى الإضراب، وأضافت أن عدداً من الأسرى المضربين امتنعوا عن شرب الماء في تصعيد جديد ضد الإجرام الصهيوني.

وفي سياق متصل، استُشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر بجروح برصاص مستوطن صهيوني قرب حاجز حوارة جنوب نابلس، حيث تصدّى الفلسطينيون لاعتداءات الاحتلال.

وفي وقت أعلنت فيه وزارة الصحة استشهاد الشاب معتز حسين هلال بني شمسة 23 عاماً من بلدة بيتا، متأثراً بجراحه بعد إصابته بوقت قصير، أصيب الصحافي مجدي أشتية بجراح متوسطة خلال مواجهات عقبت مسيرة تضامنية مع الأسرى في اليوم الـ 32 على إضراب الكرامة، حيث ترجّل مستوطن من سيارته وأطلق النار على المواطنين.

وفي أعقاب استشهاد الشاب بني شمسة، اندلعت مواجهات مع جيش الاحتلال الصهيوني الذي قام بإغلاق طريق حوارة.

وقد دانت الأمم المتحدة استشهاد الشاب الفلسطيني وإصابة آخر، ودعت لإجراء تحقيقات سريعة وشاملة وتقديم المشتبه فيهم إلى العدالة.

وقال منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، «أدين اليوم مقتل أحد الفلسطينيين على يد مستوطن إسرائيلي وإصابة صحافي مصور في الضفة الغربية المحتلة».

وأضاف في بيان: «يجب التحقيق في هذا الحادث المؤسف على نحو سريع وشامل، وتجب محاكمة جميع المشتبه في تورطهم».

صحة الأسيرين سعدات والقيق تتدهور Reviewed by on . أكدت «مصادر» لمركز حنظلة للأسرى والمحرّرين أن هناك تراجعاً وتدهوراً حاداً في صحة الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات والأسير محمد القيق، أكدت «مصادر» لمركز حنظلة للأسرى والمحرّرين أن هناك تراجعاً وتدهوراً حاداً في صحة الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات والأسير محمد القيق، Rating:
scroll to top