الثلاثاء , 23/04/2019

العدد:2845 تاريخ:23/04/2019
Home » Article » أيها العربان إقرأوا التاريخ السوري… وتعلّموا

أيها العربان إقرأوا
التاريخ السوري... وتعلّموا

يناير 9, 2019 أخيرة تكبير الخط + | تصغير الخط -

يكتبها الياس عشي

في أيّ مكان… وفي أيّ زمان… وفي كلّ الظروف… وعلى كلّ الأصعدة… كانت سورية، وستبقى، هي المشكلة الأساس في ما يسمّى بجامعة الدول العربية:

يوم كانت بينهم أربكتهم بمواقفها القومية، ويوم تخلوا عنها أضعفتهم وبقيت القوية، واليوم فيما يسعون لإعادتها، ويتزاحمون لإرضائها، تدير لهم ظهرها غير عابئة بالجدلية العقيمة الدائرة بين رأي من هنا، وأوامر من هناك!

صدّقوني… سورية لم تتعوّد الاستعطاء… سورية تحفظ على ظهر قلبها «تموت الحرة ولا ترضع بثديها»…

ثمّ… من قال لكم أيها العربان بأنّ سورية ستلبّي دعوتكم، ما لم تأتِ بمستوى بطولاتها وشهدائها والانتصارات التي حققتها؟

أيها العرب… عودوا إلى يوسف العظمة، وفارس الخوري، والبطريرك غرغوريوس حداد، وسعيد العاص، واقرأوا تاريخ سورية المكتوب في عيونهم…

وتعلّموا.

أيها العربان إقرأوا التاريخ السوري… وتعلّموا Reviewed by on . يكتبها الياس عشي في أيّ مكان... وفي أيّ زمان... وفي كلّ الظروف... وعلى كلّ الأصعدة... كانت سورية، وستبقى، هي المشكلة الأساس في ما يسمّى بجامعة الدول العربية: يو يكتبها الياس عشي في أيّ مكان... وفي أيّ زمان... وفي كلّ الظروف... وعلى كلّ الأصعدة... كانت سورية، وستبقى، هي المشكلة الأساس في ما يسمّى بجامعة الدول العربية: يو Rating:
scroll to top