مرويات قومية

معلومات متفرقة

اذ نورد أدناه معلومات متفرقة وردت في أدبيات الحزب، نأمل من كل رفيق يملك ما يفيد به تاريخ الحزب أن يكتب إلى اللجنة.

الرفيق وليم لُبّس

وردَ في الصفحة 506 من الجزء الرابع، الذي أصدره الأمين جبران جريج في سلسلة «من الجعبة» المقطع التالي: «عندما انتقلَ الرفيق أسد الأشقر الى لاغوسنيجيريا بعدَ مُغادرته الارجنتين أواخرَ تموز 1939، وجدَ فيها بعض الرفقاء فمارس صلاحياتهِ كوكيل عام لمكتب عبر الحدود وعقدَ لهم بعض الاجتماعات وأنشأَ منهم مفوضية كان على رأسها الرفيق وليم لُبّس من قرية اليازيدية التابعة لقضاء صافيتا «.

من رفقاء جزيرة إرواد

عن جريدة «الجيل الجديد» العدد 22/73 تاريخ 26/10/1950:

« توفيَّ نهار الأحد الفائت الشيخ عثمان عسيلي، قاضي إرواد وهوَ من كِبار المؤلفين ومن القضاة المشهورين بنزاهتهم وترفّعهم عن كل غرض شخصي، وكان يتمتّعُ في مختلفِ البلاد السورية بمركز ديني اجتماعي وعلمي مرموق، وقد حالت رداءة الطس دون وصول عدد من قادري الفقيد ولاسيما القوميين الاجتماعيين للاشتراك في المأتم، غير أنّهُم استطاعوا أن يقوموا بهذا الواجب في اليوم الثالث وقد ذهبَ وفدٌ كبيرٌ إلى الجزيرة تتقدّمهُ الأكاليل باسم منفذية طرطوس وألقى حضرة المنفذ العام باسم الرفقاء كلمة معدّداً أعمال الشيخ الفقيد ومآثرهِ مُشدّداً على أنّهُ تركَ ذكريات جميلة وعِبراً في الإخلاص والمسلك، كما أنَّ عميد الداخلية حضرَ هذهِ الذكرى باسم مركز الحزب.

وقد افتتح حفل التأبين سماحة مفتي طرطوس السيد عبد الستار السيد وتبعهُ حضرة منفذ عام طرطوس فالسيد سميح السيد أحد طلاب إرواد وأخيراً تكلّمَ الرفيق عبد الرحمن منصور ناموس مديرية التضحية في إرواد.

(الجدير بالذكر أن الرفيق مصطفى أديب، مدير مديرية التضحية، هو صهر الراحل الشيخ عثمان عسيلي).

الشاعر ميشال طراد

عن الشاعر الشعبي المعروف ميشال طراد، يُفيد الأمين يوسف الدبس في لقاء معهُ بتاريخ 10/11/2001 أنَّ ميشال طراد ليسَ رفيقاً، إنما زوجته هي شقيقة سليم المعلوف «النائب» وكانَ سابقاً رفيقاً وتولّى مسؤولية مدير مديرية، وكانَ ميشال طراد ينشر (أو يُنشر له) في مجلّةِ الأجيال.

ضريح الدكتور خليل سعاده

يقع ضريح الدكتور خليل سعاده في شارع كوندومينو أورو فيردي Condomino Ouro Verde، حي بينيّروس Pinheiros، الضريح رقم 164، المربع 10 (Quadra).

المرجع:

سعاده في المهجرالجزء الثانيصفحة 74.

الأرقام العربية

اصدر سعاده مرسوماً بتاريخ 10 كانون الثاني 1949، باعتبار الأرقام العربية هي الأرقام الرسمية التي يجب اتباعها في دوائر الحزب وفي معاملات القوميين الاجتماعيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق