الوطن

«الجهاد»: عباس في متاهة طالما يبحث الشراكة مع الاحتلال

قالت حركة الجهاد الإسلامي إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس «خطاب عباس لا يحمل جديدًا وسيبقى يدور في متاهة ليس لها مخرج طالما لم يغادر سياق التفاوض والشراكة مع الاحتلال ويوقف الخدمات الأمنية له ويبحث عن الوحدة الداخلية».

وأوضح عضو المكتب السياسي محمد الهندي معقبًا على خطاب عباس في مجلس الأمن الثلاثاء: «رغم إجماع كل الأحزاب الإسرائيلية على القضايا الأساسية؛ إلا أن عباس مستمرٌ بالبحث عن شريك إسرائيلي».

وكان عباس قال في خطابه إن «السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا زال ممكنًا وقابلاً للتحقيق»، قائلاً: «جئتكم من أجل شراكة دولية لتحقيق السلام العادل والدائم الذي لا زلنا متمسكين به كخيار استراتيجي».

وقال: «لا تضيّعوا الأمل، فأنا أمدّ يديّ للسلام مجددًا قبل ضياع الفرصة الأخيرة لصنع سلام حقيقي تنعم بآثاره الأجيال الحالية والمقبلة.. لـ»نعيش سوا» فشعبنا لم يعد يتحمل استمرار الاحتلال لأرضه».

وأضاف عباس: «ليس لدينا سوى خيار واحد وحيد؛ لنكن شركاء وجيراناً، كلُ في دولته المستقلة وذات السيادة فلنتمسك معاً بالخيار العادل قبل فوات الأوان، فصراعنا ليس مع أتباع الديانة اليهودية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق