أولى

البرلمان العراقي: تعيينات الخارجية 
شملت أبناء سفراء

رأى النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، أمس، أن أوامر التعيين التي صدرت مؤخراً من وزارة الخارجية لم تنصف حملة الشهادات العليا وأصحاب الاختصاص والعقود، فيما كشف عن شمول تلك التعيينات أبناء سفراء وأساتذة جامعات وموظفين في وزارات أخرى.

وقال الكعبي في حديث لـ برنامجالمحايدالذي بثته الفضائية السومرية،ارسلنا الى وزارة الخارجية كتاباً عن حملة الشهادات العليا من طلبة القانون والعلوم السياسية بعد لقائنا معهم لأن هذه الشريحة اينما ذهبوا لا يرحبون بهم لندرة اختصاصهم، وتفاجئنا ان هذه القائمة التي اصدرتها الخارجية بأنها من حملة الشهادات كما يقال شملت ابناء سفراء واساتذة جامعات وموظفين في وزارات اخرى”.

وأوضح الكعبي، أنأكثر من اربعة سفراء عينوا اولادهم في تعيينات الخارجية الأخيرة، منهم سفير العراق في بيروت وفي استراليا، وايضاً قنصل، وقائم بالأعمال، منوهاً الى أنأكثر من 90 عقداً بوزارة الخارجية لم يعين منهم سوى اثنين فقط”.

وتابع، أناللجنة التحقيقية التي ستتشكل بهذا الشأن تعمل في الإجراءات القانونية وليست إجراءات شخصية، مؤكداً أنلجنة العلاقات الخارجية أيدت ما رصدناه، وسوف يتم تدقيق هذا الموضوع بمهنية”.

وكان الكعبي أكد أن المفاوضات في حكومة علاوي تختلف عن سابقاتها من خلال قيام رئيس الوزراء المكلف بالتفاوض مع الكتل السياسية بنفسه دون مفاوضين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق