أولى

الجيش السوريّ يعثر على أنفاق تربط بين قرى في ريف إدلب

في إطار مهمته لاستعادة المدن والقرى من العصابات الإرهابية، عثر الجيش السوري، أمس، على شبكة أنفاق هائلة تربط بين القرى في ريف إدلب الجنوبي.

ونشرت وكالة الأنباء السوريةسانامشاهد لعثور وحدات الجيش السوري على شبكة مؤلفة من ثلاثة أنفاق تربط بين قرى معرزيتا والشيخ دامس ومعر تحرمة بريف إدلب الجنوبي.

وكانت الوكالة قد نشرت، الثلاثاء، مشاهد فيديو من داخل قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، تظهر فيها مقار المجموعات الإرهابية والمشافي الميدانية العسكرية، بعد تحرير القرية ومحيطها من الإرهابيين.

وأمس، خاضت وحدات الاقتحام في الجيش السوري اشتباكات عنيفة مع مسلحيالحزب التركستانيوجبهة النصرةوأنصار التوحيد، أفضت إلى طردهم منالملاحةوالفطيرةبعد تكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأفادت وكالة الأنباء السوريةسانابتحرير الجيش السوري مناطق وبلدات سفوهن وكفرموسى وفليفل وكوكبة بريف إدلب الجنوبي.

ونوّه مصدر مطلع إلى أن المؤشرات الميدانية تتزايد حول نية الجيش السوري إطباق الحصار على العشرات من البلدات والقرى التي ينتشر فيها مسلحو التنظيمات الإرهابية جنوب جبل الزاوية، مشيراً إلى أن السيطرة على “الفطيرة” يجعل القوات المتقدمة على أبواب بلدة “سفوهن”، آخر بلدات ريف إدلب على خط سير العمليات غرباً، ولا يفصلها سوى 5 كم عن الالتقاء مع القوات السورية المرابطة إلى الشرق من بلدتي “القاهرة” و”العنكاوي” بريف حماة الشمالي الغربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق