أخيرة

حبس زوجته في الحمّام منعاً لإصابتها بكورونا

كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن رجلا ليتوانياً حجز زوجته في الحمام بسبب مخاوف من إصابتها بفيروس كورونا بعد أن قابلت امرأة صينية وصلت من إيطاليا.

واتصلت زوجة الرجل بالشرطة، التي هرعت إلى الشقة في العاصمة فيلنوس.

وقال الزوج إنه حبسها بعد «التشاور عبر الهاتف مع الأطباء»، حول كيفية تجنب الإصابة، وفقا للشرطة المحلية.

ومع ذلك، لم يُقبض عليه ولم توجّه المرأة أي اتهامات ضده، حيث خضعت لاختبار في إجراء احترازي، وكانت النتيجة سلبية.

وحتى الآن، لم تبلغ ليتوانيا إلا عن حالة واحدة من المرض الفتاك، الذي يكتسح الكرة الأرضية.

وبدأت أزمة كورونا في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر الماضي. وأصيب أكثر من 90 ألف مريض حول العالم، وتوفي نحو 3 آلاف مصاب، بينما تعافى ما يزيد عن 53 الف شخص من الفيروس الشديد العدوى.

ويتوقع العلماء أن ينحسر فيروس كورونا مع اشتداد الحرارة في شهري أيار وحزيران المقبلين، لكن حتى ذلك التاريخ يكون قد غزا بلداناً كثيرة وحصد الآلاف من ضحاياه. وحتى الان لم يتم العثور على علاج شافٍ منه.

            (ديلي ميل)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق