عربيات ودوليات

خبير روسي: اختبار الوباء قد يُحدث تحوّلات كبيرة في الأنظمة السياسيّة

رجح الخبير الروسي، نائب مدير معهد التاريخ والسياسة في جامعة موسكو الحكومية، فلاديمير شابوفالوف، أن «يشهد العالم تحولات في الأنظمة السياسية، بعد أن ينتهي وباء كورونا».

وخلال حوار كان موضوعه «قرار تأجيل الانتخابات خلال فترة وباء كورونا: المزايا والإمكانيات»، قال شابوفالوف، إن «الوباء اختبار حقيقي لجميع الأنظمة السياسية، لأنه يكشف إلى أي مدى قد تكون القرارات السياسية شرعية وقانونية، ويكشف الطريقة التي تتعامل بها النخب السياسية مع التحديات وتلبية احتياجات السكان».

ولم يستبعد الخبير «إمكانية حدوث تحولات سياسية في دول مختلفة نتيجة للقرارات المتخذة الآن».

وقال شابوفالوف: «بعد نهاية الوباء من الممكن حدوث بعض التحولات السياسية لأن بعض القوى السياسية الموجودة حاليا في السلطة أو في المعارضة يمكن أن تتبادل المواقع، وذلك مرتبط بتقييم أنشطة السلطة والمعارضة من قبل الناخبين».

وأشاد الخبير بالإجراءات والقرارات التي اتخذتها السلطات الروسية في علاقة بمكافحة فيروس كورونا، مؤكداً أن «الخطوات التي قامت بها الحكومة الروسية، وقرار تأجيل الاستفتاء على الدستور، الذي كان مقرراً أن يبدأ في الخامس من نيسان الحالي، تهدف جميعها لحماية حياة وصحة المواطنين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق