الوطنكتاب بناء

إطلالة دينيّة ثقافيّة لسماحة السيد

} عمر عبد القادر غندور*

وضع حزب الله خطته الجاهزة للتعامل مع جائحة وباء الكورونا بصورة متكاملة للتعامل مع الوباء بجهوزية ووضع لها الإمكانات العملية وهيكلية تنظيمية شاملة تنفذها الطواقم البشرية العاملة والمتطوّعة وقوامها 3530 شخصاً في مختلف المجالات العلمية والطبية والرعائية والعمل البلدي، وانتظمت في 266 لجنة صحية واجتماعية فضلاً عن استحداث غرفة عمليات تعمل 24 / 24 ساعة، ومراكز صحية وأخرى لحجر المصابين وتأمين 20 سيارة إسعاف تابعة للدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية لنقل الحالات، وتنسّق الخطة مع الجهات الحكومية مع الاستعداد لتلبية ايّ نداء من ايّ منطقة في لبنان من عكار الى الشريط الحدودي مع فلسطين المحتلة بالتنسيق مع كلّ الطوائف والمذاهب دون تمييز تلبية للواجب الإنساني المحض.

ومساء أمس كانت إطلالة لسماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله اقتصرت على الجانب الديني بمناسبة يوم النصف من شعبان، وعلى قضايا دينية وثقافية ولم يخض في الشأن السياسي، وحرص على مواجهة وباء الكورونا الذي لا يميّز بين البشر ويهدّد لبنان كما سائر دول العالم، ما يفرض على الجميع خوض هذه المعركة مع الوباء المستجدّ بعنوان إنساني يتجاوز الانتماء الديني والمذهبي والسياسي والعرقي شاكراً الجهود التي تبذلها الحكومة ووزارة الصحة بالتنسيق مع كافة الوزارات، مثمّناً  الدور الإنساني الذي تبذله الطواقم الطبية كافة داعيا لهم بالتوفيق، ومراهناً عليهم بعد الله لهزيمة هذا العدو الخفي كوفيد 19.

 

*رئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق