رياضة

إسبانيا تدرس عودة الجماهير للمدرّجات والليغا في 11 الحالي بـ «ديربي الأندلس»

 

أكّد منسق الطوارئ الصحية فرناندو سيمون إن وزارة الصحة الإسبانية تدرس إمكانية السماح للجماهير بالعودة إلى الملاعب عند استئناف موسم كرة القدم في وقت لاحق من هذا الشهر.

 وأوضح سيمون أن المناطق التي دخلت المرحلة الثالثة من تخفيف القيود قد تسمح بإقامة مباريات في حضور جماهير، لكن قد يتم تجنب هذا الأمر لمصلحة العدالة الرياضية بين جميع الفرق.

وأضاف أن هذه المسألة خضعت للنقاش خلال اجتماع افتراضي مع وزير الصحة سلفادور إيا ووزيرة الرياضة إيريني لوزانو وأربعة من لاعبي الدوري من بينهم مدافع برشلونة جيرارد بيكيه ولاعب أتليتيكو مدريد كوكي، وأوضح أن اللاعبين ووزارة الرياضة لا يريدون عودة الجماهير إلا إذا سُمح لكل فريق باستقبال مشجعين.

وتعود منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني يوم 11 حزيران المقبل بديربي الأندلس الذي سيجمع بين اشبيلية وريال بيتيس، وتليها بيوم واحد مباريات الدرجة الثانية.

وقالت رابطة الدوري الإسباني إن كل المباريات ستلعب من دون جماهير لتجنب موجة ثانية من انتشار الفيروس.

 لكن نادي لاس بالماس المنافس في الدرجة الثانية بدأ نقاشا حول عودة الجماهير، وقال رئيسه ميغيل أنخيل راميريز إنه يأمل في حضور المشجعين في أول مباراة لفريقه بعد العودة أمام جيرونا.

وتعتبر إسبانيا من أكثر الدول الأوروبية تضررا من الفيروس، وقد فرضت إجراءات عزل صارمة في آذار لكنها خففت القيود بحسب تطور المرض في كل منطقة.

ومن المتوقع أن تنتقل معظم المقاطعات إلى المرحلة الثالثة بدءا من 8 حزيران الجاري، مع استثناء منطقة مدريد ومقاطعة برشلونة وبعض مقاطعات كاستيا ليون.

وفي وقت سابق، قال رئيس رابطة الدوري خافيير تيباس إن الرابطة تخطط لعودة الجماهير إلى المدرجات في الموسم المقبل الذي من المفترض أن ينطلق في 12 أيلول، شريطة الحصول على الضوء الأخضر من السلطات الصحية.

وأعلن الاتحاد الإسباني أمس، أن استئناف المنافسات، ستبدأ بإقامة الشوط الثاني من مباراة رايو فاليكانو وألباسيتي.

وكانت المباراة التي أقيمت في كانون الأول الماضي، توقفت بعد الشوط الأول، عندما كان الفريقان متعادلين سلبيا، بسبب هتافات عنصرية من بعض مشجعي رايو فاليكانو ضد رومان زوزوليا مهاجم ألباسيتي.

 وذكر الاتحاد الإسباني في بيانه: «ستستكمل مباراة رايو فاليكانو وألباسيتي ضمن دوري الدرجة الثانية في الـ10 من حزيران من الشوط الثاني، بدون حضور الجماهير».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق