خفايا وكواليس

كواليس

توقعت مصادر دبلوماسية أن تلعب باريس دوراً رئيسياً في ترتيب العلاقات الإيرانية الأميركية ولكن ليس في المرحلة الأولى إنما بعد العودة للاتفاق النووي، ورأت أن الاهتمام الفرنسي والإيراني بلبنان يشكل ركناً مهماً في الدور الفرنسي المتوقع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق