شحّاد بشروط

يكتبها الياس عشي

في كلّ مرّة أستمع فيها للمعارضات السورية، وهي «تضع» شروطاً كي يعود «أبطاله» إلى بلدهم بعد أن كانوا السبب الرئيس في التدمير والقتل والنزوح، أتذكّر السائق الذي دخل بسيارته محطة وقود قائلاً لصاحبها بأنه مفلس، وليس في خزّانه نقطة وقود. فعرض عليه صاحب المحطّة أن يزوّد سيارته بضعة ليترات من الوقود. تردّد الرجل ثمّ سأل: هل لك أن تعطيني مالاً بقيمة الوقود؟ فالمحطة في الشارع المجاور تبيع بأسعار أرخص»!

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق