رعد: نراهن على تقدير المصلحة الوطنية في ترسيم الحدود البرية والبحرية

أعلن رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أننا نراهن على تقدير المصلحة الوطنية لناحية ترسيم الحدود البرية والبحرية، مؤكداً أننا لن نتنازل عن حبة تراب أو قطرة مياه.

وقال رعد خلال حفل تأبيني للشهيد ناصر حدرج في بلدة الغسّانية الجنوبية، بحضور الشيخ علي جابر ممثلاً الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ومسؤول المنطقة الثانية في الحزب علي ضعون وفاعليات، إن «العدو الإسرائيلي الذي هزم الجيوش العربية مجتمعة في بضعة أيام، بقي على مدار 18 عاماً منهزماً أمام صمود المقاومة وشعبها ما اضطره الى الانسحاب والانهزام»، مشيراً إلى أن «فخر لبنان هو في هذه المقاومة، خصوصاً مَن لم يعرف قيمتها بعد، فهو إما جاهل أو مراهن على آخرين لا علاقة لمصلحة لبنان بالرهان عليهم»، مؤكداً أن «هذه المقاومة قدمت التضحيات وأغلى الشباب والرجال من دون منة. وهذا كله من أجل الدفاع عن الوطن وكل الطوائف».

وأعلن أننا «نراهن على تقدير المصلحة الوطنية لناحية ترسيم الحدود البرية والبحرية، وأن فهمنا لعدونا يخوّلنا بأن نكون راشدين في تقييم الوضع والقرارات، ولن نتنازل عن حبة تراب أو قطرة مياه».

ودعا إلى «الإسراع في تشكيل الحكومة»، مشيراً إلى أن «لا مبرر لأي تأخير، فكل الناس أصبحت تعرف أحجام وأوزان القوى السياسية بعد الانتخابات، لذلك يجب الإسراع بتشكيلها»، معتبراً أنه «لا يمكن وقف الهدر وتسريب القوانين والمراسيم إلا بتشكيل الحكومة».

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق