المطلوب العودة إلى الأسلوب الساخر

يكتبها الياس عشي

مرّ العالم العربي بتجارب مريرة، أفرزتها نكبة فلسطين، وعجز الحكومات في التعامل مع نتائجها، والانقلابات العسكرية التي اجتاحت الدول العربية واحدة بعد الأخرى، مما أدّى إلى تسلط الجيش والجنوح نحو ديكتاتورية عسكرية، كانت السخرية علامة فارقة في مواجهتها.

على سبيل المثال:

رجل في سيارة نقلٍ وطأ سهواً على قدم أحدهم، وأطال في ذلك، فسأله المجنى عليه:

– حضرتك ضابط؟

– لا.

– أبوك ضابط؟

– لا.

– أنت متجوّز بنت ضابط؟

– كمان لا.

– ما فيش عندك واحد ضابط بالجيش؟

– لا أبداً.

فانهال عليه الرجل ضرباً، ولكماً، وهو يقول:

– يا ابن الكلب، ليش إنت واقف على رجلي هيك؟

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق