الرئيس الأفغاني: للتعامل مع طالبان كـ«جماعة» وباكستان تدعمها

دعا الرئيس الأفغاني، أشرف غني، أمس، إلى معاملة حركة طالبان كجماعة، بدلاً من معاملتها كنظام دولة، مؤكداً أن الحركة لن تفلح في مسعاها لإسقاط النظام الجمهوري في البلاد.

وبحسب بيان الرئاسة الأفغانية، قال غني، أثناء لقاء مع المبعوث الصيني إلى أفغانستان، دينغ زي جونغ، «يجب التعامل مع طالبان باعتبارها مجموعة، وعدم معاملتها كما يتم التعامل مع الدول»، وذلك بعد نحو شهرين من استضافة الصين لوفد من طالبان ترأسه المُلا عبد الغني برادر، نائب زعيم الحركة، حيث التقى بمسؤولين هناك.

وعن مفاوضات السلام مع الحركة، قال غني، «الاتفاق الأولي بين الولايات المتحدة وطالبان سيوفر الأرضيّة من أجل إجراء المفاوضات المباشرة بين الحكومة الأفغانية وطالبان»، مؤكداً في الوقت ذاته، «لن نفاوض أية مجموعة حول النظام الجمهوري، وطالبان مجبرة لاختيار الحل السياسي».

وتابع الرئيس الأفغاني، «للأسف فإن حركة طالبان ما تزال مستمرة بقتل المدنيين الأبرياء، واستمرار اعتداءاتهم الإرهابية يمثل أكبر عائق أمام عملية السلام، وهي تضعف رغبة شعبنا من أجل استمرار الحوار معهم، وتقوي إرادتنا للقضاء عليهم».

وتتفاوض حركة طالبان مع الولايات المتحدة الأميركية برعاية قطرية في العاصمة الدوحة، من أجل التوصل لصفقة تنسحب بموجبها القوات الأميركية من أفغانستان، وتعلن فيها الحركة هدنة ووقفاً لعملياتها المسلحة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق