Latest News

مافيا المدارس الخاصة

يكتبها الياس عشي

صار النزف المعيشي هو العنوان الأبرز في الحياة اليومية اللبنانية، وبدأ الحديث عن الانهيار يكبر ككرة الثلج، وخاصة عندما يبدأ الحديث عن الأقساط في المدارس الخاصة، مضافاً إليها فواتير الكتب، والقرطاسية، والنقل، والزيّ المدرسي وفاتورة استثنائية اسمها «الإذلال»!

أفهم ذلك، فالمدرسة مشروع استثماري بامتياز، يديره رجال أعمال، والموضوع خاضع للعرض والطلب، ولكن الذي لا أفهمه أنّ مافيا التعليم تديره مؤسّسات دينية تسيطر على القطاع المدرسي في لبنان، وتبغي الربح الفاحش.

المطلوب من الدولة:

– بناء مجمعات كبرى للمدارس الرسمية في المدن والأرياف تستوعب الكلّ، فيخفّ الطلب على المدارس الخاصة، ويغيب الاحتكار.

– فرض ضريبة تصاعدية على الأقساط.

– التزام الكتب الرسمية المقرّرة من وزارة التربية والتعليم.

– رفع شعار: حق الحياة، وحق التعلم، هما حقان طبيعيان على الدول التي تحترم نفسها تأمينهما لكلّ مواطن.

اضف رد