الأسرى المحرّرون يحرقون العلمين الأميركي والصهيوني أمام «العسكرية» تزامناً مع استجواب الفاخوري

نفّذ الأسرى المحررون وعوائل الشهداء، اعتصاماً أمام المحكمة العسكرية في المتحف قبل ظهر أمس بدعوة من هيئة ممثلي الأسرى، بالتزامن مع جلسة استجواب جزّار الخيام العميل عامر الياس الفاخوري من قبل قاضي التحقيق العسكري نجاة أبو شقرا، وأحرق المعتصمون العلمين الأميركي والصهيوني وصور جزاري الخيام العميلين الفاخوري وأنطوان يوسف الحايك.

وأكد محامي الأسرى وعوائل الشهداء معن الأسعد في كلمة له خلال الاعتصام «ضرورة مسارعة القضاء إلى بت الشكاوى التي تقدّم بها المحررون وعوائل الشهداء بحق العميل الفاخوري»، مشدّداً على السير في القضية حتى النهاية.

وطالب الأسرى المحررون وممثلوهم بضرورة إنزال أشدّ العقوبات بالعميل الفاخوري، وتحديداً حكم الإعدام على جرائمه في معتقل الخيام، محذّرين «من أيّ خطوات للإفراج عنه وتهريبه تحت الضغط الأميركي الواضح على المحكمة العسكرية، أو استغلال الأحداث الحاصلة في لبنان».

اضف رد