الأب مسلم يدعو للعصيان المدني ضد الاحتلال والسلطة

دعا رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس الأب مانويل مسلم جميع الفلسطينيين للعصيان المدني، دعماً للأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم وسبيلاً للتحرير.

وقال مسلم في مقطع فيديو نشره مساء أمس: «أيها الفلسطينيون اصرخوا فإن الأمم جميعاً أداروا أعينهم وآذانهم نحو بيت لحم وفلسطين، هذا زمان الصراخ فاصرخوا في آذان العالم، وهذا زمان الغضب فاغضب يا شعبي واشتدّي يا سواعده».

وطالب مسلم «بإشعال الثورة والمقاومة للظلم والظالمين وقرارات السجن التعسفية والتوقيف الإداري وسجن النساء والأطفال وقطع رواتب السجناء والمعارضين للنظام الشيطاني القائم».

وقال: «إن نور شجرة الميلاد وآلام الأسرى المحررين المضربين عن الطعام والماء أرسلت إليكم أيها الفلسطينيون شرارة تشعلون بها نيران شجاعتكم، «وتقولون للاحتلال وللعالم وللسلطة لا للاستمرار تحت العبودية، فبين العبودية والموت لا خيار لنا».

وتابع «الله أكبر على مَن طغى وتجبّر على الأقصى»، موجهاً التحية باسم المسيحيين للأسرى البواسل والأسرى المحرّرين المضربين عن الطعام وسط رام الله.

بدورهم، أضاء الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم شجرة «عيد الميلاد» على ميدان الشهيد ياسر عرفات وسط رام الله بناء على طلب الأب منويل مسلم، ودعوا الفلسطينيين لزيارتها.

ويواصل المُحررون المقطوعة رواتبهم في الضفة الغربية إضرابهم عن الطعام والماء لليوم الثاني على التوالي، بعد أن كانوا مضربين عن الطعام فقط ومعتصمين لنحو 40 يومًا على دوار الشهيد ياسر عرفات، في محاولة منهم للوصول إلى حل نهائي لقضيتم العالقة منذ سنوات.

وهاجمت عناصر ملثمة من الأجهزة الأمنية في مدينة رام الله الاعتصام فجر الثلاثاء واعتدت عليهم، ثم ألقت بهم في منطقة الطيرة بعد هدم خيامهم وإزالة مقتنياتهم، متذرعة بأن الإخلاء لإفساح المجال لاحتفالات عيد الميلاد.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق