قال الهدهد

قم توضّأ …

اخلع عباءة المزن عن غيمك

الفجر يتشقّق على جدار الليل

بتلات الورد تكدّست كأوراق دفتر

قال الهدهد:

كبّر

فالدم فوق الأكف أزهر

اسجد

أطل السجود

في حضرة المولود

من رحم الدحنون

من روح جذور الزيتون

من وشوشات دعاء

لأمّ حنون

من صخرة

من وردة

من جبّ طيّون

من ياقة زهرة

خوابي العشق اختمرت

ورذاذ البوح صار الكرز المشتهى

وفم المؤذّن

فوق المئذنة

بلغ سدرة المنتهى

إقبال قدوح

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق