تونس: واشنطن تحذِّر من هجمات

قال وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي إن الأجهزة الأمنية سترفع حالة التأهب القصوى بداية من اليوم للتصدي لأي تهديدات قد تتزامن مع عيدي المولد النبوي ورأس السنة الميلادية.

وأشار وزير الداخلية في تصريح لوسائل الإعلام الجمعة الماضي، إلى أن الوضع الأمني يشهد تحسناً، وعمل الأجهزة في نسق تصاعدي، رغم وجود «إصرار من قبل مجموعات إرهابية تتمركز في ليبيا لاستهداف البلاد وتعكير صفوها».

وقال الغرسلي إن مشاركة تونس في التحالف العسكري الإسلامي بقيادة السعودية لمحاربة الإرهاب لن يترتب عنها مشاركة بوحدات عسكرية تونسية، مشيراً إلى أن المشاركة هي من حيث المبدأ وسياسية.

وكانت الولايات المتحدة حذرت مواطنيها من تهديدات إرهابية محتملة تستهدف مركزاً للتسوق في أحد الأحياء الراقية بتونس العاصمة، استناداً لتقرير غير مؤكد يشير إلى احتمال وقوع هجوم إرهابي ضد المركز التجاري الجديد «تونيزيا مال» أنشئ مؤخراً في منطقة ضفاف البحرة أحد الأحياء الراقية في تونس.

تونيزيا مول من أكبر مراكز التسوق في تونس ويتكون من 80 محلاً تجارياً موزعة على 4 طوابق، بلغت تكلفته 90 مليون دينار تونسي، وافتتح في 11 كانون الأول 2015.

وكانت الداخلية التونسية أعلنت أن الأجهزة الأمنية سترفع حالة التأهب القصوى للتصدي لأي تهديدات قد تتزامن مع عيدي المولد النبوي ورأس السنة الميلادية.

يأتي التحذير بعد رفع تونس حظر التجوال في إقليم تونس الكبرى منذ السبت 12 من الشهر 2015.

يذكر أنه تم إقرار حظر التجوال من الساعة التاسعة ليلاً إلى غاية الساعة الخامسة صباحاً، وذلك إثر العملية الإرهابية التي وقعت بشارع محمد الخامس وسط العاصمة تونس، وأسفرت عن مقتل 12 عنصراً من أمن الرئاسة، وكان قد تم التقليص في الحظر ليصبح من منتصف الليل حتى الساعة الخامسة صباحاً.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق