مخزومي: لعدم انتظار التسويات الخارجية

زار رئيس حزب الحوار الوطني فؤاد مخزومي أمس، رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة وعرض معه الأوضاع والتطورات الراهنة.

وثمن مخزومي الدور الذي يقوم به بري، «خصوصاً في هذه الظروف الإقليمية المستجدة، لجمع الأطراف وإبقاء اللقاءات الحوارية في سلم الأولويات، ولا سيما بين تيار المستقبل وحزب الله، وكذلك الدفع في اتجاه التوافق على تفعيل عمل الحكومة الضروري جداً لتلبية متطلبات تسيير أمور الدولة والناس».

وحذر مخزومي من «التمادي في إهمال مصالح الناس الإجتماعية والمعيشية»، داعياً إلى «إيلاء الشأن الإقتصادي العناية اللازمة لأنّ الاقتصاد كما الأمن يشكلان حصانة للبنان من العواصف الإقليمية الخطيرة».

وعن ترسية عقود النفايات، قال: «لا شيء واضحاً حتى الآن، وما إذا كانت هذه العقود موجودة أم هناك قطبة مخفية»، محذراً من «الانعكاسات المؤذية لهذا الملف البيئي في فصل الشتاء والأمطار». ودعا إلى «رحمة الناس في جميع المناطق والعمل على ملفاتهم التنموية والاقتصادية والمعيشية».

وفي الشأن الرئاسي، حضّ مخزومي المعنيين على استعجال التوافق حول رئيس للجمهورية، لافتاً إلى أن «لا شيء يحول دون إنجاز هذا الاستحقاق»، ومتمنياً «نجاح المبادرات وعدم انتظار التسويات في الخارج، ومحذراً من تضييع الفرص».

وشدّد على «أهمية أن يكون لبنان جاهزاً، رئاسة وحكومة ومجلس نواب كي يتعامل الخارج الإقليمي والدولي مع كيان مستقر ومؤسسات عاملة وحكومة فاعلة».

ومن زوار عين التينة: الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح الذي عرض مع بري دور الاتحاد في لبنان والمنطقة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق